الشيخ الهاشمي جبل اولياء
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على سيدنا محمد النور وآله
مرحبا بك ايه الزائر الكريم
تفضل بالدخول مسلماً و مصلياً على حضرة الني محمد صلى الله عليه وسلم
الشيخ الهاشمي جبل اولياء

اسلامي صوفي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» مدحة العشوق زائر/ للشيخ ابراهيم (الراوي) بن الشيخ حامد بن عطاء الله
الثلاثاء يناير 19, 2016 11:55 am من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة نم يافمي ليهم / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) بن الشيخ حامد بن عطاء الله
الثلاثاء يناير 19, 2016 11:38 am من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة بشكر وسيلتنا / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الإثنين نوفمبر 30, 2015 9:31 am من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة الهادي المكرم / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 3:02 pm من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة اصحاب الرسول / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 2:44 pm من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة الحبيب / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 2:12 pm من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة ماحي الذنوب / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 1:35 pm من طرف محمد كباشي محمد

» قصيدة الشيخ الهاشمي للشيخ صالح اللضيا زكريا
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 7:21 pm من طرف محمد كباشي محمد

» ﺇﻥ ﺃﺑﻄﺄﺕ ﻏﺎﺭﺓ ﺍﻷﺭﺣﺎﻡ ﻭﺍﺑﺘﻌﺪﺕ ... ﻓﺎﻗﺮﺏ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻣﻨﺎ ﻏﺎﺭﺓ ﺍﻟﻠﻪ
الأربعاء أغسطس 05, 2015 11:58 am من طرف عبدالظاهر سيد فقير محمد

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



قران كريم
استمع لكلام الله

شاطر | 
 

 من كرامات والدنا الشيخ الهاشمى ود الشيخ حامد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالظاهر سيد فقير محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 04/06/2012

مُساهمةموضوع: من كرامات والدنا الشيخ الهاشمى ود الشيخ حامد   الخميس ديسمبر 11, 2014 12:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على سيدتا محمد صلاة المؤمنين و صلى عليه صلاة التوابين و صلى على من جاء بالحق المبين وعلى آله و صحبه أجمعين .
((( من كرامات والدنا الشيخ الهاشمى ود الشيخ حامد)))
1- يتمتع والدناالشيخ بعدة أسماء وصفات منها :-
(الشيخ الهاشمى ، الشيخ هاشم ، أبونا الشيخ ، الغرقان، اب شلخ ، البطران،النبوى ، الوافر بيضرب من فوق للحجاز،غرة أهل الله ، النورانى ، أبو الهمال ، النادر، الملح ، أب دومه ، صرة البحر ، الشيخ الصالح ، قراض أهل الله ، أبو الأيتام، مربى الحيران، جعلى وشريف و جدك المعصوم ،رشيد القوم ، هين وبين ، أبو السيد، أبو الامام ، أبو عبد الباقى ، الغوث، الفريد،وريث الصالحين، الفرد الجامع الكبير ، المحبوب ، خاتم الولايه.)
2- ولد أبونا الشيخ الهاشمى فى عام 1918م بقوز والده الشيخ حامد و قد بشر به والده قبل ولادته لأن والده عندما أتم 63 عاما اعتكف بخلوته مرشدآ و مربيآ و دالآ الى الله تأدبآ مع جناب المصطفى صلى الله عليه وسلم لانتقاله للرفيق الأعلى فى هذا العمر ، وعندما أكمل 40 عاما على هذه الحاله قائما وصائما ، ويصلى بوضوء العشاء صلاة الفجر ، رأى فى منامه رؤيا نبويه وأن المصطفى صلى الله عليه وسلم أهداه عنقودآ من نور فابتلعه ، فأصبح مستبشرآ منصورا ،فانتقل هذا النور منه الى زوجته وعندما أتمت حمله ولدته منورا 4 أشهر يضئ الغرفة بنوره ، فنشأ طاهرآ مبرءآ تحفه العنايه ، لله دره .
3- نشأ الشيخ فى رعاية والده بالخلوه و كان يهتم به كثيرآ و يناديه بالبطران و عين أحد تلامذته ملازمآ له ووقتها كان عمره أربعه سنوات ، و فى أحد الأيام ذهب للغابه القريبه من القوز فرأى مجموعه من النساء دخلن الغابه يحطتبن فرسم بيده الشريفه على الأرض دائره ، و بعد وقت طويل رأى النساء شيلن و لم يستطعن الخروج فقال للملازم لماذا لم تخبرنى فمسح الدائره فخرجن النساء ،و فى احدى الايام حضر أحد تلامذة والده مع وقت المغيب وشكى أن بناته الصغيرات يخشى عليهن من الاتربه الشديده والتى ملئت الفضاء وهن بعيدات منه ،فبشره الشيخ حامد قائلا : سوف أبلغ البطران وعندما كلمه قال لهم : بناتو شديدات وقاعدات مع حبوبتهن بتعشن بملاح أم تكشو ، فلما رجع وجد الحال كما قال البطران ، وفى احدى الايام حضرت مسيد والده أمراءه تشكو من نشره فى يدها واليد متورمه و منتفخه فناداها و حفر حفره بيده و قال لها يا المبروكه أدخلى يدك ولم يمضى وقتآ طويلا الا وأخرجت يدها وليس عليها ضر والحمد لله.
4 – كان وهو فى عمر السادسه يكاشف الناس بأفعالهم القبيحه الا أن والده منعه من ذلك .
5 – وبعدها أوفده والده الى خلاوى أم ضوبان لينهل من معينها وكيف لا وهو ابن الأكرمين متخلقآ بأخلاق النبوه سائرآ على أثر آبائه علمآ وعملآ وذكرآ وتلاوتآ متأدبآ بأداب الصالحين .
6- وهو فى مقتبل عمره فى العشرينات كان يحب السياحه ويرشد القوم فى منازلهم وفى قراهم وطاف معظم مدن و قرى الجزيرة وسنار وكردفان وهو على حماره فى الغالب الأعم وعلى سبيل المثال :- ( قرى ولاية الجزيره)
قرية تبيب خيرالله (درجه أولى ) – قرية أرتميلى ( درجه ثانيه ) – قرية المخيرف (درجه ثالثه )
قرية الله أدانا –قرية أب رويشد – قرية قبوجه – قرية الفردوس – قرية كتره - قرية العبطه – قرية ود بله – قرية الرويانه –قرية طرطشت - قرية العقده - قرية ود روبيح - قرية غريقانه – قرية أم وزين –قرية القلمونا - قرية فقنا - قرية الحاجاب –قرية الخيران – الشبيليه – كتره الضقال –القفيله – الضقيل – أب خضره –هنونه –أم مرحى الشيخ ابراهيم –السحيماب –محمد عبد الله – ود زروق – الزهراب - الاريق – أبوقوتة –سعاده العقلين - طليح الجبابيك –السويل –الفاشرالجزيره –عبدالفضيل –أب كرنه –بجيجه – أمندوده – عد خيرالله –الكفته – ود دويره –الثمينه – السواجير – اللوبده –جابر – ود زلم – الفكى حامد – مقدر (مكتب الفوار) – الضقيلاب – القلعه – القطينه –الشوتلاب –العماره عبدالبارى – العماره كرم الله –الفريجاب –الكارناب –الهدى - مهله – الجميليه - الثانيه –أم شديده - الفقوسه – سرحان – رحمه – الفخاخير - أم سنا – كمبو مالك
شرق كردفان: - محلية أم روابه و محلية الرهد
بانت – أب قمرى – السبيل – سنين – المعيينه – القلاته – أم روابه –الرهد وقد زار مدينة الأبيض وله فيها مريدين كثر ، و قد التقى بالشريف الناجى وكان عمر الشريف قد تجاوز المائة عام ، والشريف يكن لأبوناالشيخ محبه شديده ،كما زار مقامات الشيخ اسماعيل الولى ، نفعنا الله بهم .
شمال و غرب كردفان :
أم بادر – الاضيه –فوجا - بابنوسه – أرمل – كاجا و كاتول – المزروب – الضليل – الخوى - أولاد بخيت – الضعين
جنوب كردفان : لديه فقراء من قبائل البرنو فى منطقة كازقيل
كما لديه عدد من الأشراف تتلمذوا عليه من أحفاد الشيخ الكباشى و من أحفاد الشيخ حسن ودحسونه ومن أحفاد الشريف الصاوى ومن أشراف الدناقله و نقزو بربر و الجعافره والبديريه و المسلميه والجعليين والشايقيه ومن أحفاد الشريف أب شله و من أحفاد الشريف ود أب صفيه والجعليين والدويحيه والعرواب والعرماب والحانداب والغبش والشايقيه و الجبابيك وعموم فروع الكواهله و النوبه و الدارفوريين والبرنو والبرقو والهدندوه والبنى عامروالمحس والعقليين والجوامعه وأولاد الريف وأعداد لا تحصى ولانعرفها .
كما أرشد أعداد كبيره فى أحياء الخرطوم المختلفه منها: العزوزاب – جبره – الصحافه –أبو آدم – الصبابى بحرى –الحاج يوسف – الشعبيه بحرى –العشره – الثورات - الهجره –أم
درمان – أركويت - كوبر – المزاد بحرى – حى البنك العقارى – الحلفايه بحرى –البرارى-الجريف غرب -أم بده – الجريف شرق – الدروشاب – شمبات – الصالحه - كما لديه مريدين وأحباب كثر ومن الأرحام غرب خزان جبل أولياء فى غالب القرى ومنهم العاتياب والجموعيه والمسلميه وعلى الأخص قرى السلمانيه غرب و الحسبايه والشقيله والقليعه والجبيل ، كما ولايفوتنا أن نذكر منطقة النوبه والتى ترقد على شاطئ النيل الأزرق بجوار منطقة المسيد و ما شاء الله له فيها أثر عظيم وقد امتد ارشاده الى قرى ام مغد والطالباب ، و شباب منطقة الصبابى بحرى لا يشق لهم غبار و على قلب رجل واحد ،وفقهم الله وماشاء الله .
و قد زاروه فى مسيده أعلام الرجال من العلماء والصلحاء تأدبوا معه و اثبتوا له الفضل من الأسياد الطيبيه والأشراف و خلفاء السجادات منهم رجال طابت و أحفاد سيدى الشيخ أحمد الطيب ود البشير وأبناء الشيخ قريب الله و الشيخ البرعى و الشيخ محمد ناصر كبرا من أكابر شيوخ نيجيريا ، كما زاره الرئيس النميرى و تأدب مع الشيخ كثيرآ( رحمه الله )
7- فى احدى المرات زاره الشيخ العوض الشيخ صلاح الدين الطيبى و معه الشيخ ادريس الترابى احد أحفاد الشيخ ود الترابى و بعد جلسه طويله سأل الشيخ ود الترابى أبونا الشيخ وقال له : - وين الصلحين اختفت الكرامات فى هذا الزمن ؟ فرد عليه أبونا الشيخ قائلا : فى هذا الزمن ربنا متجلى باسمه الباطن ، و من خفى عظم .
8 – التقى أبونا الشيخ بعدد كبير من أهل الحكمه منهم الشيخ الدرديرى محمد ابراهيم و كان كبيرآ فى السن وقد لازم الشيخ قريب الله عام 1929 وقد قال عنه أبونا الشيخ بأن هذا الرجل يعرف 124 ألف عائله من الأعشاب وهم ثلاثه فى الكون واحد مصرى وآخر صينى وثالثهم هذا الرجل ، كما التقى بالشيخ مامون خليل الشيخ محمد عبدالماجد (سمانى ) والذى لازم الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله وكان حاذقآ لعلم الحرف ، كما التقى بالشيخ أحمد ساكن جزيرة توتى والذى كان بارعآ موهوبآ فى التداوى بالأعشاب ، 40 عامآ لم ينقطع من الحج ،كما التقى بالشيخ الفاتح بحى المزاد بحرى ملازم الشيخ المعمر و الذى نهل من معين الشيخ المعمر وقد عاش الشريف المعمر 210 عامآ ونبت له الشعر الاخضر وقامت له سنون اللباء ، ضريحه بمدينة كوستى ظاهر يزار، و بفضله فقد أصبح الشيخ الفاتح داريآ بفنون التداوى بالاعشاب ، وهناك كثير من الخبراء منهم الشيخ درماس ببحرى الشعبيه ، والشيخ البلال الطيب بأم درمان ، والشيخ جبار المكسوره بالقضارف ، والشيخ التجانى السمانى بأم روابه ، و الشيخ موسى ود الشيخ هجو بمنطقة ود كرى اليعقوباب ،والشيخ عبدالرحمن من منطقة ود لميض غرب المسيد ود عيسى ،

9 – فى عام 1973 زار بعض الأخوان الشيخ عبدالمحمود ( الحفيان ) عندما كان طريح الفراش بمستشفى دار الشفاء بالخرطوم ، فسألهم من أنتم فقالوا نحن تلامذة الشيخ الهاشمى فقال لهم هل تعرفوا علاقة الشيخ بى ؟ فقالوا له : - أنت سيد العارفين ، فقال لهم : - الشيخ الهاشمى ولدى وأخوى وأبوى ، فاندهشوا فقال لهم ولدى لأنه تلميذ أبوى ، وأخوى لأننا نحن الاثنين تتلمذنا على يد الوالد ، وأبوى لأن الشيخ الهاشمى وريث الصالحين و بربى أولاد الرجال وفى نفس العام انتقل الشيخ الحفيان للدار الآخره .
10 – قام أبونا الشيخ ببناء مئذنة المسجد العتيق ذات المئذنتين بقوز الشيخ حامد منتصف التسعينات ، و التى لا شبيه لها فى السودان وتقف دليلا و شاهدآ على تفرده حيث ذكر لى أحد خلفاء الطيبيه السمانيه قائلا : أبوكم الشيخ بلغ الغايه و النهايه فاز وانتصر لأنه رفع شعار النصر اشاره الى المئذنتين علامة النصر ( v ) و ذكر لى أبونا الشيخ : لا يستطيع أحد أن يقلدها أو يشابها .
11 – في بداية التسعينات جاءت له امراءه تشكى عله فى رأسها فحبسها فى المسيد لموالاة العزيمه (الرقيه ) وبمرور الايام والمريضه يزيد ألمها ، رأت احدى النساء الملازمات فى المسيد رؤيا مناميه رأت الشيخ حامد والد أبونا الشيخ و معه أبنائه الشيخ الطاهر و الشيخ العباس يرتدون لبس الدكاتره فسألتهم عن وجهتهم فقالوا لها الشيخ الهاشمى عندو عمليه يريد أن يعملها و حضرنا من أجل ذلك وبالفعل فتحوا رأس المراءه وأخرجوا منه حديده مسقره (بها صدأ ) والحمدلله أصبحت المراءه معافاه ولم تشتكى بعدها أبدآ ببركة أبونا الشيخ .
12 – رأى المقدم محمد زين ود كنانه رؤيا مناميه و هو مقدم الشيخ رأى بأنهم ذهبوا و معه أخيه شيخ مختار برفقة أبونا الشيخ لزيارة الشيخ ود بلال وضريحه على شريط النيل الابيض وعلى بعد 33 كيلومتر من جبل أولياء ومقبور منذ حوالى 400 سنه، توفى وعمره 25عام
وهو فى المنام رأى أبونا الشيخ يدخل رأسه فى الضريح ويخرج يده مليانه صفار بيض و يقول له أدى مختار و هكذا الى أن شبع مختار و قال : أنا لم آكل قطعه واحده واستيقظت ، ومنذ تلك الرؤيا أصبح أخى شيخ مختار مادحآ فى النبى صلى الله عليه و سلم و الصالحين .
13 – فى أواخر الثمانيات قام أبونا الشيخ بتأييد أحد الأشراف بطابت الشيخ عبدالمحمود وعدنا الى الجبل لعمل كرامه مصغره وبالفعل أعددنا العشاء ( فته ) فطلب أبونا الشيخ احضار العشاء امامه فنظره و قال اكلوه ( نور ) وكان العشاء ممتعآ وماشاء الله ، وبعدها نادى أبونا الشيخ الشريف المؤيد فقال له ماذا رأيت فامتنع عن الاجابه فألح عليه أبونا الشيخ وقال له :- بشر أخوانك فرد الشريف قائلا :- رأيت أربعه أعمده نور من مجلسك جنوبآ وحتى قبة الشيخ حامد ، مما يدل على كمال أبونا الشيخ وسبق عنايته ، كان وقتها بالقبه الشيخ حامد و أولاده الاثنين ( الشيخ الطاهر والشيخ العباس ) فقط و ذلك قبل لحوق أبونا الشيخ بهما .
14 – و لقد تربى على يد أبونا الشيخ أكثر من 37 مادحآ يمدحون جناب النبى صلى الله عليه و سلم و الصالحين ( مديح وقصيد ) و علمهم كيفية ضرب ( الطار و الشتم ) و هى آلات تستعمل فى المديح ، وقد علمهم الضربات السبعه و الأخيره لا يجيدها الا أبونا الشيخ ومنها: المخبوت – المربع – الحربى – الشايقى – الهمباتى – الدقلاشى ، و السلامات .
و من مداحه : - شيخ عبدالمحمود ود التور – شيخ بله – شيخ عبدالله – شيخ ود شنوب - شيخ عبدالدافع – شيخ حسب الرسول ود موسى - شيخ بلل – شيخ مقبول – شيخ عبدالله منقش – شيخ محمد ود المصطفى – شيخ بخيت – شيخ مساعد ود دونسه – شيخ ابراهيم ود قريجى – شيخ هاشم ود بله – شيخ ادريس ود أب رجا –شيخ محمد ود الدشنه –شيخ بادى (عبدالقادر ) – شيخ عبدالمجيد– شيخ عبيد الله – شيخ عمر ود كلوب - شيخ ابراهيم ود عبد البارى – شيخ عبد الله ود أب رأس – شيخ غانم ود التركى – شيخ حسن ود أبخيه – شيخ الطيب ود المقدم – شيخ على ود الجمل – شيخ محمد ود الأحمر- شيخ يوسف ود الفكى – شيخ حبيب الله ود أب كساوى – شيخ هاشم ود الهادى – شيخ منصور ود التوم – شيخ الطيب ود الهادى – شيخ ود باصرو – شيخ صالح – شيخ فضل المولى أب سماحآ جوه – شيخ ابراهيم ود المادح – شيخ أحمد الجقابى .

15 – يعقد والدنا الشيخ ليال الذكر يوميآ ، وبعدها يحضر أخص تلامذته مولانا شيخ النور ليحكى كرامات الشيخ أمامه مما يدل على كماله و صفاءه ،و يتكرر ذلك المشهد عند كل جلسه ، و صادف أن كان من بين الحضور فقير من غير تلامذته فاستنكر الحدث و خرج من الحضره قبل الختام ، و عندما ذهب و نام رأى أبونا الشيخ فى الرؤيا و قال له أبونا الشيخ : لا يرد بحر الأنا ، الا من تحقق بالفنا ، وزهد الدنا ، و ترك العنعنا ، و يحق له أن يقول أنا .
16 – كان أبونا الشيخ يحث الجميع على الاجتهاد و قيام الليل و كثرة النوافل و الصيام و كثيرآ مايقول الحديث : حب الصالحين و التعلق بهم يورث الخيرالنعيم و الدخول فى جنات النعيم ،حبهم تقوى ، وبغضهم شقوه ، حب الصالحين الولايه الصغرى ،والصيام و القيام الولايه الكبرى .
17 – تربى على يديه من الجنسين الكثير ونذكر الأخوات ( رقيه –آمنه ) و هن متزوجات و الحمد لله و مشهود لهن بقيام الليل و الذكر بالمسبحه الألفيه الآلوبا و يدخلن الذكر مع الأخوان و عندما شاهد ذلك الشيخ محمد ناصر كبرا ( من كبار شيوخ القادريه السمانيه فى نيجيريا قال : مثل هذا الذكر لا يوجد الا فى بغداد عند مقام الشيخ عبدالقادر الجيلانى ، وهو ذكر الهيام فى الله ، فهذا الشيخ قل أن يجود الزمان بمثله وقد مهد لكم الطريق سيروا سيروا الى أن انقطع نفسه .
18 – فى احدى زيارات أبونا الشيخ للخرطوم حضرله أحد الأشخاص من الأسرالثريه و قال للشيخ يا مولانا دائمآ أضع أموالى بدولاب ملابسى فلا أجدها فقال له أبونا الشيخ : - بتعاهدنى ؟ فسكت الرجل و انسحب وقال لى ونحن على بعد من الشيخ والله أنا بشرب الخمره المستورده ولا يعرفنى الا الله ،و خجل من الشيخ، والحمدلله ربنا تاب عليه ببركة أبونا الشيخ .
19 – حضرت فى أحد الأيام لأبونا الشيخ فى وقت الضحى ووجدت معه بعض الأخوان ، فقال لى الفقراء ديل بفهموا ؟ رديت بالنفى فقال لى : نحن عقدنا للفقير دا ودفعنا عشره
ألف جنيه وحلالتنا ( الخروف ) مربوط بره ، والفقير دا زوجتو الكبيره عندها أم الصبيان الأولاد بموتوا والبنات بعيشن ، وبنتنا دى أنا أديتو منها 3 أولاد يسميهم على أولادى الأول الامام و الثانى السيد والثالث عبدالباقى وبنفعوه ، تانى دايرين مننا شنو ؟ قلت ليه ما دايرين حاجه قال لى خلاص جر البهيمه دى و امشى لأهل العروس وقول ليهم نحن الليله سايرين وبالفعل نفذنا أمره بحذافيره والحمدلله ما شاء الله ربنا رزقو الثلاثه أولاد وسماهم بالترتيب .
20 – فى احدى الجلسات تكلم أبونا الشيخ عن اللحيه ، وقال : هى سنه و يستحسن أن تكون
( هلال شك ) يعنى خفيفه مثل الهلال فى بداية استهلاله فى السماء يرى ولايرى ، لأن اللحيه تدخل الغرور فى نفس صاحبها .
21 – كنت عندما أودى فرض صلاتى أنسى ذكر ( سبحان ربنا العظيم ) عند الركوع ، فلما حضرت له نبهنى الى ذلك .
22 – فى احدى الأيام (عصرآ هالك ) حضرت لأبونا الشيخ فقال لى يا ولدى الساعه دى وقفت و هى بتنبهنى للصلاه ( ساعة حائط بها منبه ) قلت ليه حاضر وبالفعل أدرتها وجربت الاختبار فاشتغلت وعلقتها فى مكانها و ذهبت ، وحضرت له بعد أن سمعها فقال لى الحمدلله اشتغلت، الله يجعل فيك البركه ، ويا ولدى الساعه دى ربنا ارسلها لسيدنا يوسف عليه السلام وهو فى الجب عشان يعبده ،وخرجت من عنده وأنا أفكر فى أمرالساعه هل فى زمن سيدنا يوسف كان فى ساعات ، فتذكرت أمر الرؤيا التى قصصها سيدنا يوسف لأبيه الاحدى عشر كوكب و الشمس و القمروالسجده ، ففكرت بأن الساعه بها 11 رقم وهم أخوة سيدنا يوسف والرقم 12 يمثل الملك وهو سيدنا يوسف ( وهذا الرقم مهم جدآ منتصف النهار أو منتصف الليل ) وعقرب الساعات يعنى الأب (سيدنا يعقوب ) و عقرب الدقائق يعنى الأم (زوجة سيدنا يعقوب) وعقرب الثوانى ( السجده) ولا تقف الساعه (اى السجود لله تعالى) الاعند النفخه والله أعلم .
23 – قال لى أبونا الشيخ متحدثآ عن وقت صلاة المغرب فقال لى (وقت المغرب جوهره) فلا تضيعوه ،مثل الجوهره التى تظهر فى الخريف تضئ و تختفى .
24 – زرت أبونا الشيخ فى عام 1988 يوم أربعاء والجو ساخن و به سموم وهو جالس تحت راكوبه رابطين فيها قربه مويه كبيره ، قال لى يا ولدى الهواء دا كلو دم ، أخذت الاذن و ذهبت و حضرت مره أخرى يوم الجمعه 8/7/1988 و بعد الصلاه مباشرة ذهبت مجموعه من القريه لمناسبة زواج بعربه لورى يقودها ابن أخ الشيخ فحدث حادث توفوا فيه 7 من أسرة أبونا الشيخ وكثير من المصابين ، فلما حضرت للتعزيه قال لى : يا ولدى ما كلمونى كنت بقول ليهم الخيره ما كويسه .
25 – حضر فى أحد الايام شاب من أبناء أم درمان من أحفاد الشيخ ود عريض وهو مقيم بامريكا منطقة نيو يورك ، وقال لأبونا الشيخ أنا متزوج زنجيه ملونه أدعو لى بالذريه قال ليه : أنا أديتك ولدين وبنت ، تسمى الولد الأول على ولدى السيد و الثانى أحمد الطيب و البنت تسميها الروضه و ببركة أبونا الشيخ رزق بالولدين والبنت ، ماشاء الله . .
26 – زاره أحد الأخوان من الولاية الشماليه ( دنقلاوى ) اسمه زكريا وهو قريب أخونا شيخ يحيى خبيروعند حضوره اجلسه أبونا الشيخ معه فى سريره ووضع عليه طاقيته وقال له :- أنا أذنتك تشيخ وتقدم وتعالج الجن والصرعه و أديتك الدنيا والدين ، وبالفعل الآن ليه شأن عظيم ، وكلو ببركة أبونا الشيخ لله دره .
27 – حكى مقدم الشيخ الجيلى أب شام بطابت و يدعى عبدالدافع و مقيم الآن بالمدينه المنوره قال أمرنى الشيخ الجيلى أن أدخل الخلاوى وأبلغ المشائخه أن يخرجوا للذكر يتبركوا و كان ذلك فى الأربعينات من القرن الماضى و قال وجدت من ضمن المشائخه الشيخ الهاشمى و كان أبيض مشرب بحمره جميلآ ذاكرآ ، فخرج و مسبحته فى يده و دخل الذكرالسريانى و عندما يرفع يديه بالمفرد تتطاير النيران من بين يديه الى عنان السماء ، فأمرنى الشيخ الجيلى أن يرجع الشيخ الهاشمى الخلوه ، وذلك بدون أن أمس جسمه لله دره .
28 – بشرنا أبونا الشيخ بأن السودان سوف ينعم بخيرات كثيره وتطبق فيه الشريعه البيضاء و يشبع الناس شبع شديد الا أن ذلك تسبقه كارثه تزهق أرواح الأبرياء ، وتقع يوم الاثنين من أيام الاسبوع ، سلمنا الله جميعآ ، وبعدها يحكم السودان الأصفياء الشرفاء والأوفياء .
29 – كان والدنا الشيخ دائمآ يوصى المداح بأن يقدموا المادح شيخ مساعد ود دونسه أن يبدأ المديح علمآ بأن صوته عادى ، وأبونا الشيخ قال لى : يا ولدى شيخ مساعد دا ملغوم بمعنى محظوظ ، و حظو قائم زى اللغم ،و عندما يبدأ المديح الجمهور بيديهم الهديه ، وفعلآ خيرو زائد وربنا يزيدو ما شاء الله .
30 – قال لى أبونا الشيخ انه بيرشد فى قبره بعد الوفاه 40 عام والأرض لا تغطيه وهو مثل الشيخ أحمد الطيب راجل أمرحى ،( وقال : اذا كلامى هذا غير صحيح أهل الله يغرمونى ) و كان تاريخ الانتقال و الوفاه ظهر الأربعاء 14 – صفر – 1425 الموافق 16 – 4 – 2003 م نفعنا الله بجاهه ، وقال أبونا الشيخ : - ( أنا وحيد بموت فى الوحيد )
31 – حدثنى شيخ بله ضوالنعيم - شاعر الشيخ – أنه عندما عمل مناسبة زواجه كانت ظروفه صعبه ، فجلس بعيدآ عن الناس وهم همآ شديدآ وقال فى نفسه وين عزالطريق ؟ و فجأه وقفت عربه ونزل منها زملاءه فى العمل و أدخلوا فى نفسه السرور و معهم كل النواقص ، و عندما حضر لأبونا الشيخ بعد الزواج سلم عليه قال له أبونا الشيخ : ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت و كنت أظنها لا تفرج ، عرفت عز الطريق يا ولدى .
32 – قال لى أبونا الشيخ : أمانه الله فقراى يفوتوا الفاتوا قبيل ، و هذه بشاره عظيمه ، أى أنهم مقاماتهم كبيره وعاليه و مقبولين وفى المجالس واضحين ، وماشاء الله.
33 – أحد أبكار أبونا الشيخ من الفقراء اسمه شيخ البلوله ود الشبيع ، وقد بشره أبونا الشيخ بأنه يوم وفاته سوف يعمل كرامه ، و بعد انتقال أبونا الشيخ بعدة سنوات ، ذهب شيخ البلوله بمفرده فى سفريه الى كردفان وفى طريق العوده أحس بمغص شديد بقريه اسمها النال ريفى مدينة تندلتى ، ولا يعرفه أحد بتلك القريه وفجأه اشتد عليه المغص فأسعفه أهل القريه الى مستشفى تندلتى ، فتوفى بالمستشفى وتم حجز الجثمان بالمشرحه بحساب مجهول الهويه ، وجاء بعض الناس من القريه التى تألم فيها واستنفروا المواطنين بالسوق بأن هنالك شخص غريب توفى والجثمان بالمشرحه ، وكان من ضمن الناس أخونا شيخ أحمد الطيب من أسرة أبونا الشيخ ويعرف المرحوم معرفه شديده ، الحمد لله تعرف عليه واتصل بالخليفه الشيخ السيد ، وبعدها جهزه وستره وقبره ظاهر يزار بتندلتى وثبتت كرامة أبونا الشيخ تبارك الله .
34 – كان أبونا الشيخ يربى تلامذته بالحكمه و النظره وعندما تحدث خلافات بين الفقراء وتجلس أمامه يسألك ببساطه عن أخوك الذى اختلفت معه ، ويقول ليك أجمع و أطرح ومن ذلك تفهم اشارته .
35 – فى احدى زيارات أبونا الشيخ الى قرى الجزيره ، كنت معه عندما زار قرية أب خضره الجعليين عام 1990 وصلنا القريه بعد المغرب و كنا نركب على عربه كارو يجرها حصان و عند مشارف القريه لما سمع أهلها صوت طارات المديح خرجت كل القريه عن بكرة أبيها ، ما شاء الله ،وكان استقبالآ حافلآ حاشدآ و بالمقدمه قرابة 50 طفلآ بمختلف أعمارهم منظرآ يثلج الصدر و يدل على بركة و كمال أبونا الشيخ .
36 – ذكر لى أحد الأخوان من الطريقه الدندراويه ، و له معنا محبه وكان مولعآ باللغه العربيه و يتشدق ببعض الكلمات مثل : (الهزج –الوجوم – و الانتفاج ) وسبق أن عمل بالمكتبات فتأثر بذلك ، قال لى : تمنيت فى نفسى أن يتكلم معى أبونا الشيخ باللغه العربيه الفصحى ، و بالفعل زرت أبونا الشيخ و عندما سلمت عليه سألنى عن اسمى ثم بلدى و أهلى وقال لى ماهو عمل أهلك ؟ أجبت بأنهم يعملوا فى بناء المنازل الجالوص و الطين ، فقال لى بلسان فصيح : على المرء بصنعة آبائه وهذا حديث قديم .
37 – قصدت زيارة أبونا الشيخ وهو فى مناطق الجزيره وصلنا أبو قوته وسألنا عن المنطقه التى يتواجد فيها ، و كان ذلك فى عام 1990 و كنا ثلاثه أخونا شيخ بله و أخى أبوبكر و كنت أشكو من مرض التايفويد ، و نظرآ لعدم المواصلات ووسائل الاتصال تأخرنا فى الوصول وسبحان الله هناك أبونا الشيخ كان جاهزآ للتحرك من قرية الضقيل وكلما يحثوه علىا التحرك يقول ليهم فى ناس ماشيين علينا الى أن وصلنا فتعجب الحاضرين ، لله دره.
38 – بشرنا أبونا الشيخ أن والده الشيخ حامد قال من رأنى الى سبعه النار لا تأكله ،و كان الشيخ حامد ذاكرآ يكرر : عدد السبعين ألف فى التهليل والمفرد بلا حدود ، ويقرأ سورة الفاتحه 12 ألف مره يوميأ ، ويصلى بالليل 400 ركعه ورد الأمام الجنيد ، ويقرأ الصلاه على النبى صلى الله عليه و سلم 12 ألف مره يوميأ و أكثر من 40 عامآ لم ينم بالليل ، ويقرأ يا لطيف 129 ألف مره يوميآ و سبحان الله عاش 129 عامآ ، نفعنا الله به ، و على هذا النهج سار والدنا الشيخ وعليه قال : - أنه من رأه الى سبعه النار لا تأكله ، وأنه منذ نعومة أظافره الى أن لقى ربه لم يفتر من الذكر و الأعمال الصالحات أمدنا الله بمددهم آمين .
39 – ذكر أبونا الشيخ أن من يؤذى الصالحين و ينكر عليهم وهم الذاكرين جلساء الحق ،فان الله يحارب من يؤذى أحبابه ، وقد حكم أهل الله على من يعترض عليهم بواحد من اثنين : - كفر أو مرض فى الدبر و العياذة بالله .
40 – مرض المقدم محمد زين ود كنانه واجتمع حوله أهله وصادف ذلك يوم الخميس وفى نفس اليوم كانت هنالك الحوليه السنويه للشيخ ابراهيم ود بلال فقال لهم المقدم : أمشوا الحوليه ، أنا الليله ما بموت ، أبوى الشيخ قال لى : انت بتموت يوم جمعه ، وبالفعل مات كما بشره أبونا الشيخ يوم الجمعه ، رحمة الله تغشاهم ونحن معهم ان شاء الله .
41 – وصى أبونا الشيخ أن غطوا النعمه ، و لا تفشى سرك ، ولا تذكر وجهتك . 42 – فى أواخر عام 95 حضرت لأبونا الشيخ و كنت أشكو من سخانه فى البول ، بدون مؤاخذه ، واشتكيت له فأمرنى أن أذهب الى شيخ محمد ود الهاشمى حتى يدلك لى جسدى وبعدها أخذونى بعربه كارو للبيت وكلموا أبونا الشيخ قال ليهم قولوا ليه أبق نجيض وما فى زول يهبشك ، و بقيت راقد 15 يوم لا أذوق طعم النوم ، وكان الألم بين السبيلين و تسمم الجسم ، وببركة أبونا الشيخ ملكت الصحه ، ولما أخبروه قال لوعمل عمليه شهرين ما بيقوم ، وبعد مده زرنا مستشفى ابن سينا وجدنا نفس الحاله و المريض عمل العمليه ووجدناه راقد 44 شهرآ ، والحمد لله على نعمة العافيه و أبونا الشيخ يكافئه رب العالمين .
43 – حضر له أحد تلامذته و هو عريس جديد وقال لأبونا الشيخ العروس بغضتنى و رفضت الرجوع الى بيت الزوجيه قال له أبونا الشيخ : أسقيها زجاجة بيبسى كولا ، وابنه شيخ السيد كان حاضرواستغرب هذا الأمر وقال للعريس كمان جيب ليها بلح ، وفى اليوم الثانى حضر العريس مبسوط يضحك ، أبونا الشيخ قال نادوا السيد و بالفعل حضر و قعد يضحك ،وبعد انتقال أبونا الشيخ للدار الأخره ، جاء واحد للخليفه الشيخ السيد عندو نفس المشكله قال ليه : أبونا الشيخ قال أسقوها بيبسى كولا وأنا أضيفت ليها بلح وأقول ليك كمان جيب ليها فول ، وبالفعل رجعت العروس و انبسطوا ، و فى المولدالماضى 1434 التقي بى أحد المعارف عندو نفس المشكله وقد طلقها قبل سنتين وعندو منها ولد فى الروضه و قدر ما راودوها رفضت ووضعت شروط مستحيله ، وذكرت ليه الحدثين وهو قام زاد على البيبسى والبلح والفول كمان حلاوه مولد والحمد لله استجابت بعد التعنت والرفض و ما شاء الله .
44 – فى العام 2011 م حضر الى المسيد أخونا شيخ رحمة الله وهو يسكن منطقة الحصاحيصا قرية الصداقه و قام بوداع الخلفاء ووصاهم وقال لهم : أبونا الشيخ منذ زمن بعيد قال لي : انك سوف تعيش فى الدنيا 70 عام وفى هذه الزياره المده تمت،وبالفعل ما أن رجع لأولاده الا وأسلم الروح على الفور ، نسأل الله له الرحمه الواسعه .
45 – قال لى أبونا الشيخ : - الجلب لا يعنى صلاح الفقير و لااحياء الموتى ولا المشى على الماء و لا الطيران فى الهواء ،بل الصلاح أن يتجزأ على قدر حيرانه ولو بلغ عددهم 70 ألف تلميذ .
46 – فى أواخر عام 1989 م حضرت له زياره و كنت أسكن أم بده السبيل ووقتها كانت الظروف فيها تشدد و المواصلات من الجبل صعبه جدآ، و قد تاخرت معه الى ما بعد العاشره مساء ، فطلبت منه الاذن لأنى شغال فى اليوم التالى ، فقال لى بعد دا ؟ فسكت فقال لى آمين ، وجئنا نقطة التفتيش و كان معى أخونا المرحوم شيخ أحمد محمود ، و ما أن وصلنا التفتيش الا وحضرت عربه ملاكى و ركبنا فنزل شيخ أحمد فى الطريق ، وواصلت أنا مع صاحب العربه وصادف مع الونسه انه ذاهب الى عمته والتى تسكن جارة لنا فى أم بده السبيل ، فسبحان الله وماشاء الله .
47 – فى احدى المرات حضر المسيد شيخ خوجلى الغرقان ، وذهب فى رحله سياحيه مع أخونا محمد سعيد و أخونا الشريف فى عربه صالون و دخلوا مناطق الجزيره و بعد يومين من سفرهم سأل عنهم أبونا الشيخ وقال لى : أطلع فى رأس القوز دا و ناديهم ، بالفعل نفذت أمره ، و بعد يوم و الثانى حضروا فقال لى أبونا الشيخ : يا ولدى لو ما ناديتهم بعد 6 شهور ما برجعوا .
48 – زرنا مع أبونا الشيخ قرية الطالباب شارع مدنى بدعوه كريمه من أحد أحفاد الشيخ شاب اسمه نصر الدين عوض السيد ( حبوبته لأبيه السيده خديجه بت الشيخ حامد) و قد وصانا أبونا الشيخ قائلا : قبل ما نسأل من ولدنا نغشى بيت شيخ القريه عشان ما يلومنا ، وبالفعل سألنا عن بيت شيخ القريه و عرفنا اسمه : الهادى سعيد محمد غناوه ، وذهبنا منزله و طرقنا الباب فخرج مسرعآ حافيآ ولا يعرف من بالباب وما ان وقع بصره على وجه أبونا الشيخ الا وتشهد ، و قال لقد قابلت الشيخ قبل 30 عام بود حسونه ،فنزلنا عنده وبقى معه أبونا الشيخ 7 أيام واكرم الشيخ اكرامآ عظيمآ ، وعند وداعه أبونا الشيخ أعطاه (فاتحة لم لم ) اللامين تقرأ بالضم ، يصرف عليها سنه وقال ليه : أنا رفعت فوق ناس الحله وماشاء الله .
49 – وكان أبونا الشيخ دائمآ يكرر : الما بفهم بالتلاويح لا يريح ولا يستريح .
50 – فى احدى الجلسات قال أبونا الشيخ : الرزق مقسوم والناس دى كلها راجياه ، الطير يطير خماص ويعود بطان ( شبعان ) لكن يوجد رزق معلق سيدو بيحرص عليه ( ومن طلب العلا سهرالليالى ) و الحرص بيجيب مقطوع النصيب .
51 – قال أبونا الشيخ : - الدين صبينه والدنيا صبينه ( بمعنى أن يغتنم الأنسان زمن الشباب و الصبا بلاجتهاد . )
52 - قال لى أبونا الشيخ : - بجئ زمن بابى يمسكوا الجعليين ، ويدخلوا الناس على بالبوليس فى زحمه شديده ، ويسلموا واقفين على طولهم ، والجعليين يرموا الناس بعيد ويجدعوهم جدع ، وغطى فمه ضاحكآ ، و قال : - تانى مثلى ود مقنعه ما بتلدوا امراءه ، وختمت الولايه مثل ما النبى صلى الله عليه وسلم ختم النبوه ، وعندى مشربين مشرب سمانى ومشرب مكاشفى .
53 – قال أبونا الشيخ : - من زار سيدى الشيخ أحمد الطيب ود البشير راجل أمرحى ، سبعه جمع متتاليه ، فى الجمعه الأخيره يسمع التأمين بأضانو( أى بأذنه) يؤمنك من العذاب والسوء والعدو ، نفعنا الله بهم جميعآ .
54 – ذكر أبونا الشيخ للأخوان : - من اجتهد فى الذكر وقيام الليل وعلى الأخص الثلث الأخير بالتهليل والصلاه على النبى صلى الله عليه وسلم ، وصيام الأثنين والخميس ،ومسك لسانه ، ان شاء الله فى الليله الثامنه يرى أعلام الحضره .
55 – كان أبونا الشيخ يوصى بالذكر كثيرآ و يوميآ :- أساس الطريق و الأوراد و قراءة جزء من القرأن ، و الراتب ، حزب الأمان ، سر الأسرار ، صلاة الضحى ، النوافل ،بشائر الخيرات ، الصيام غير الفرض ،وقال من داوم على الصلاة لوقتها ولايه ،( ومن وال الله بالعباده يتولاه الله بالرعايه ) ويقول السيده رابعه العدويه بتصلى ألف ركعه فى الليله الواحده
56 – كان أبونا الشيخ يردد الايه : ( ان الأعراب أشد كفرآ و نفاقآ ) آفه للشجر و رحمه للبهائم و ذلك اشاره لقساوة قلوبهم وجهلهم .
57 – و كان أبونا الشيخ يقول :- زيارة الولى حيآ أوميتآ قدر حلب شاه أو نجاض بيضه تعادل عبادة 70 عام .
58 – أوصى القوم كثيرآ أن يكثروا من النوافل قبل صلاة الفجر 4 ركعات ثم الرغيبه ، وبعد شروق الشمس تصلى صلاة الضحى 4 أو 8 ركعات ، قبل صلاة الظهر 4 ركعات و بعد صلاة الظهر 4 ركعات ، و قبل صلاة العصر 4 ركعات و تكره الصلاه بعد صلاة العصر ، وبعد صلاة المغرب 6 ركعات ( تعادل عبادة 12 عام شرطآ ألا يتحدث بينهما ) و قبل صلاة العشاء 4 ركعات وبعد صلاة العشاء 20 ركعه وهى صلاة الأوابين وتعادل قيام الليل بعدها تشفع و توتر ، و أن تستغفرالله فى أثناء الوضوء و تقرأ سورة القدر 3 مرات ، تنشر عليك خيمه من نور و الحمد لله .
59 – كان أبونا الشيخ دائمآ يكثر من الحديث : - الكثر أكلو كثر شربو ، والكثر شربو كثر دمو ، والكثر دمو قسى قلبو ، و القسى قلبو عصى ربو ،و العصى ربو دخل النار ، والعياذة بالله .
60 – كان أبونا الشيخ يعلم تلامذته بالترغيب و الترهيب ويحثهم على المحبه ، و الاجتهاد فى الله ، و البعد عن الكبائر و الصغائر ، و تحمل الأذى ، و دائمآ يقول : - تحمل الأذايا فيها المزايا .
61 – حضر له جماعه وقالوا ليه : خليفة سجادتنا مات بندور الخليفه ، قال ليهم أبونا الشيخ :
جدى الشيخ ود بدر قال : البفرش الفرش ، وبملأ الكرش ، و بدى القرش ، الناس عليه تندرش ، كان شيخ شيخ ، وكان ما شيخ شيخ ، قالوا ليه : - القرش دا وحده ما بنديه .
62 – كان أبونا الشيخ يقول عندما يذكرسيدنا الخضر ( العبد الصالح ) فى مجلس يكون قريبآ منه وحول الحمى ، و يقال كثيرآ ما يحضر لزيارة أبونا الشيخ .
63 – حضر أبونا الشيخ فى رؤيا مناميه لزوجة أحد الأخوان ( لاصلاح ذات البين ) و قال ليها : - زوجك لو بقى ليك أستاذ أبقى ليه ألفه ، ولو بقى ليك باب أبقى ليه ضلفه .
64 – فى أواخر ربيع الثانى 1434 حضر أبونا الشيخ فى رؤيا مناميه لأخونا شيخ منصور ود التوم و قال ليه:- اليومين دى أدينا الفقراء علاوات و حوافز وزيادة مرتبات 70% ، بشرانا بيه ، اللهم أجعلنا فى المعيه الهاشميه آمين .
65 – قال أبونا الشيخ :- يأتى الموت فى هذا الزمن سهوات و زى خلع النعال .
66 – أحد الأخوان رأى رؤيا مناميه بعد انتقال أبونا الشيخ ، و فيها قابل شيخ الطيب ود الشيخ حامد وقد توفى قبل أبونا الشيخ ، وقال ليه : - أولاد الشيخ حامد كلهم مقاماتهم واحده لكن الشيخ الهاشمى دا حاجه تانيه ، نفعنا الله بهم .
67 - قال لى أبونا الشيخ : - الواحد لو داير يتزوج يختار المرأ ه العاليه عشان ذريته يطلعوا فرسان عاليين ، و ما يجوا نعيرات و قصار ويحقروهم الناس ، و لو داير يشترى حمار( الله يكرمكم ) لازم يكون عالى و صلبو فوق .
68 – بشر أبونا الشيخ الفقراء و قال : - نسيبة ود بدر البعدل لى مركوبى بخدموا ، و كانت حليفته بنسيبة جده ود بدر من أغلظ الحلف لمحبته المتفرده ولا تضاهيها محبه .
69 – نزل أبونا الشيخ فى احدى القرى و هو فى سن الشباب و كان جميلآ محبوبآ ذاكرآ ، فتزاحم عليه الناس والنساء والأطفال ، و شك أحد أثرياء القريه فى صلاح أبونا الشيخ و قال الناس بجوا يتفرجوا فى جمال الشيخ لا غير ، و صادف عند هذا الشخص انتاج قطن حوالى 24 جوال كبير موزعه على امتداد الحواشه ، وعندما جاء الصباح لم يجدها فاحتار ، و أبونا الشيخ قال : - أبوى الشيخ حامد عندو روحانيين (واحد اسمه كلو وزوجته قرده ) أخدوا القطن تانى ما بلقاه ،(والشاعر قال : راسمالهم راح ما بلقوه . )
70 – قال أبونا الشيخ :- جدى ود بدر قال : عند الكروه نتحزم بالفروه ، بمعنى الهديه الكبيره بتقضى الغرض ، والبعطى كتير بيدوا كتير ،( يا هدية كالقدر يا شيتن فى الصدر)
71 – انتقل الشيخ العباس ود الشيخ حامد عام 1968 وقبر بمنطقة الضليل بشمال كردفان وبعد 9 أشهر جاء فى رؤيا مناميه لابنه وأمر أن ينقل الى قبة والده بجبل أولياء شرق -الخرطوم ، فأخبروا أبونا الشيخ فقال ليهم أذهبوا طابت ، وأخدوا الاذن ،ولما استعدوا لنقله قال ليهم أبونا الشيخ : جهزوا سرير و مرتبه و مخده ولا تزعجوه لانه نائم ، وبالفعل تم النشر ووجدوه معطر بعطورمسكره ولقد زاد جسمه وكفنه يجهر العيون ، و عندما أحضروه الى جبل أولياء كشفوه للناس يقبلوا يديه وخده ورجليه ، ولله درهم نفعنا الله بهم .
72 – كان أبونا الشيخ يولى عائلة والده الشيخ حامد اهتمامآ كبيرآ ،علمآ بأن للشيخ حامد 12 من الذكور و 14 من الاناث ما شاء الله ، وقد أرشد الحفده : شيخهم وعلمهم وأعانهم ، و كان يرسل لهم حتى يغترفوا من بحره و خيره ، و لكيلا تفوتهم السوانح وهم أقرب الناس(والخير يختص من حضرا ) و قال لى : - أولادنا ما بجيهم عوجه .
73 – فى بداية التسعينات أرسل أبونا الشيخ ملازمه شيخ الهادى الى شيخ عمر ود أم مريوم صهر الشيخ حامد و امام المسجد ، وكان يحفظ ديوان الشيخ ابراهيم الراوى ود الشيخ حامد ،
لكى يكتب منه الديوان لأنه مسافر الأخره ، و بعد كتابة الديوان باسبوعين توفى شيخ عمر ود أم مريوم ، نسأل الله لهم الرحمه الواسعه .
74 – حضر أحد الأخوان لأبونا الشيخ بعد غياب 15 عام ، وعندما سلم قال لأبونا الشيخ : - عرفتنى ،قال ليه : - انت يا ود كارو ملكلك ، فتعجب من ذلك ، (كارو لقب والده )
75 - حدثنا أخونا شيخ الفاضل عبدالغنى من قرية السليكاب –الجبل- قال أبونا الشيخ أمره يمشى السفاره السعوديه لعمل التاشيره ، وكان عندو نيه يمشى السعوديه لأول مره ، ولما وقف أمام السفاره وجد التاشيرات بتخص دكاتره و مهندسين ، وهو مهنتو فى الجواز عامل فخرج من الصف قنعان ، فلما ركب حافلة المواصلات أخدتو نومه دقائق وهو قاعد على الكرسى جاه أبونا الشيخ فى الرؤيا ، وقال ليه أرجع السفاره ، فصحا مخلوع وأوقف الحافله ورجع وتمت التأشيره فى نفس اللحظه ، علمآ بأنه لا يحمل اقامه والحمدلله .
76 – ذهبنا برفقة أبونا الشيخ لعزاء شيخ بشير من الجديد الثوره ( خليف ) فى وفاة شقيقه ولم يستطيع أبونا الشيخ النزول من العربه ، وصادف الوقت صلاة المغرب فأمر أخونا شيخ الفاتح حفيد الشيخ عبودى النصيح أن يصلى به ، وبعد أداء الصلاه سأله أبونا الشيخ وقال ليه لك الحمد أم ملك الحمد ،ولاشك هى صلاة العارفين .
77 – حدثنا أخونا شيخ أشرف سراج وهو يعمل بالقضائيه – الخرطوم بحرى ، وقد سأله أحد زملاءه القدامى فى العمل عن طريقته ، فرد عليه بأنه سمانى على الشيخ الهاشمى ، قال ليه : نحن زرناه منتصف التسعينات لأول مره و فاجأنا أبونا الشيخ بالسؤال: انتو معاكم أبشر؟ قلت ليه : نعم أنا أبشر
قال لى : أنا جاءنى الشيخ حسن ود حسونه وقال لى بجيك أبشر بطلع ليك أرض المشروع ، والحمد لله طلعتها 30 فدان و دى كرامه كبيره لأبونا الشيخ .
78 – فى احدى الجلسات مع أبونا الشيخ أمربقراءة كتاب سراج السالكين عن الشيخ ود بدر ، وكان اليوم يوم جمعه ، والامام صعد المنبر و نحن جالسين و بدأ الأخوان ينسحبوا واحد واحد ، و تبقى عددنا 4 فقط ، وبدأ أبونا الشيخ يتكلم عن المئذنه الغراء فى السماء السابع و قال لقد صلوا فيها 4 من الصالحين الكمل لاغير ، وبعدها سأل : هل ظهر الجمعه وجب ؟ قوموا صلوا ، نفعنا الله به دنيا و أخرى .


cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azhr158.yoo7.com
 
من كرامات والدنا الشيخ الهاشمى ود الشيخ حامد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ الهاشمي جبل اولياء :: كرامات الشيخ الهاشمي في الماضي والاتي-
انتقل الى: