الشيخ الهاشمي جبل اولياء
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على سيدنا محمد النور وآله
مرحبا بك ايه الزائر الكريم
تفضل بالدخول مسلماً و مصلياً على حضرة الني محمد صلى الله عليه وسلم
الشيخ الهاشمي جبل اولياء

اسلامي صوفي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الشيخ القصيدة رياض الثاني الخيرات للرزق التيجاني الهاشمي
المواضيع الأخيرة
» مدحة العشوق زائر/ للشيخ ابراهيم (الراوي) بن الشيخ حامد بن عطاء الله
الثلاثاء يناير 19, 2016 11:55 am من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة نم يافمي ليهم / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) بن الشيخ حامد بن عطاء الله
الثلاثاء يناير 19, 2016 11:38 am من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة بشكر وسيلتنا / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الإثنين نوفمبر 30, 2015 9:31 am من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة الهادي المكرم / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 3:02 pm من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة اصحاب الرسول / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 2:44 pm من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة الحبيب / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 2:12 pm من طرف محمد كباشي محمد

» مدحة ماحي الذنوب / للشيخ ابراهيم ( الراوي ) ابن الشيخ حامد بن عطاء الله
الأحد نوفمبر 29, 2015 1:35 pm من طرف محمد كباشي محمد

» قصيدة الشيخ الهاشمي للشيخ صالح اللضيا زكريا
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 7:21 pm من طرف محمد كباشي محمد

» ﺇﻥ ﺃﺑﻄﺄﺕ ﻏﺎﺭﺓ ﺍﻷﺭﺣﺎﻡ ﻭﺍﺑﺘﻌﺪﺕ ... ﻓﺎﻗﺮﺏ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻣﻨﺎ ﻏﺎﺭﺓ ﺍﻟﻠﻪ
الأربعاء أغسطس 05, 2015 11:58 am من طرف عبدالظاهر سيد فقير محمد

ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



قران كريم
استمع لكلام الله

شاطر | 
 

 الوجيز في فقه التوحيد والعبادات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالظاهر سيد فقير محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 04/06/2012

مُساهمةموضوع: الوجيز في فقه التوحيد والعبادات   الأحد مارس 22, 2015 12:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم
الوجيز في فقه التوحيد والعبادات
إعداد وتبسيط
العارف بالله
الشيخ حامد بن عطا الله
1815ـ1944م
علي مذهب
الإمام مالك رحمه الله
وقد تم تبويب وترتيب وطباعة
هذا الكتاب الحاوي بإشارة
من والدنا
الشيخ الهاشمي بن الشيخ حامد
قدس الله سره
هدية مهداه لأمة الإسلام
جزاه الله خير الجزاء
السيرة الذاتية للمؤلف-
هوالشيخ حامد بن عطا الله بن محمد بن العاتي بن دليل بن ضياب بن محمد الحجيري بن مسعود بن داؤود بن محمد بن إبراهيم بن مسلم بن عاطف بن حماد الأموي لأمه بن عبد المجيد بن عبد الرحمن بن بابكر بن عبد اللطيف بن تاج ماقبله بن موسي بن تابع بن عبد المحمود بن بطل بن جمل بن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر الصديق أفضل الصحابة وأفقههم في الدين وأفضل الخلق بعد الأنبياء فرضي الله عنه وأرضاه وجعل الجنة متقلبه ومثواه كما يتصل نسبه بالشيخ محمد المسلمي المشهور {بأب شلة} وهو من الأشراف لأمه السيدة ذهبية بت السيد قاسم وجده رسول الله صلي الله عليه وسلم .
ولد الشيخ حامد عام 1815م بحفائر ود عثمان القريبة من منطقة الشيخ حبيب الله ريفي جبل اولياء شرق , وأمه هي رمانة بت عثمان {جموعية}. شب وترعرع هنالك وتلقي القرآن في خلاوي النخيرة علي يد العارف بالله الشيخ محمد العبيد ودبدر الولي المشهور رضي الله عنه وهوعمه في النسب , ولقد مكث عنده مدة سبعة سنوات بعدها توجهه لتلقي علوم الفقه علي يد الشيخ عبد القادر ود أم مريوم العالم العامل العارف بربه صاحب المقام المعروف بمنطقة الكلاكلة القلعة بالخرطوم وهو من تلاميذ الشيخ أرباب العقائد وتخرج من الأزهر الشريف . أخذ الشيخ حامد علوم الفقه والعبادات والسيرة و الأخبار وتعلم ضروب النحو والصرف والبلاغة وعلم البديع والكيمياء مدة ثمانية عشر عاما جلس بعدها مأذونا للإرشاد بخلوته العامرة بالمنطقة والتي سميت بإسمه بريفي جبل أولياء شرق والتي كانت تسمي بقوز القنجارة المعروفة بكثرة العقارب والثعابين والتي اختفت ببركته بعد حضوره. أخذ الشيخ حامد الطريق السماني علي يد العارف بالله الاستاذ الشيخ عبد المحمود الشيخ نور الدائم الطيبي السماني وكان الشيخ عبد المحمود يجل الشيخ حامد كثيراً ويفرش له ويقربه لعلمه وشرفه وحينما يحضر في المواسم والأعياد يمكث عند الأستاذ خمسة عشر يوما وبقية الفقراء والمشايخ يمكثون ثلاثة أيام فقط , ويقول الاستاذ الشيخ عبد المحمود للفقراء والحيران ,{الشيخ حامد أخوي في الله , أبوكم يربيكم } وقد بشره بالذرية الصالحة وقال له {يخدموك أولاد الرجال وإن لم يخدموك تخدمك الملائكة وإن لم تخدمك يخدمك جدار بيتك} .
وكان الشيخ حامد عصامياً هميماً في سيره , ذاكراً وقائماً وصائماً ومتفقهاً ومقتفياً أثر السلف الصالح حيث كان يصلي أربعمائة ركعة في الليلة الواحدة مثل الامام الجنيد رضي الله عنهما , وقد خرق العاده في العباده ,وتحمل الأذايا فنال المزايا هو وأخيه في الله العارف بالله الشيخ الحسين بن الخليل الأغبش لأنهم حكموا أنفسهم بأنفسهم حيث اثني عليهما شيخهما في الطريق الأستاذ الشيخ عبدالمحمود رضي الله عنهم . تزوج الشيخ حامد أمنة بت الفكي فضل الله المسلمي وانجبت له الشيخ ابراهيم الراوي والذي برع في مدح رسول الله صلي الله عليه وسلم , وكذلك الشيخ الهاشمي الكبير وذينب وخديجة , ثم تزوج تهجة بت دفع الله وقد أنجبت له من الأبناء الشيخ محمد والشيخ الطاهر والشيخ مصطفي والشيخ العباس والشيخ بابكر وعائشة وعاجبة وقوت القلوب , كما تزوج فاطمه بت كيران ولم تنجب , كما تزوج رمان بت محمد ودعجبنا ورزق منها الحرم والمرضية والمنتهي والنسيم وحليمة والطيب ,اما زوجته نساء بت مالك الجعلية أنجبت والدنا الشيخ الهاشمي والشيخ الطيب والشيخ ابراهيم الصغير والشيخ نايل والشيخ حسن {الخليفة الحالي} والختمة ورابحة رضي الله عنهم أجمعين .
نذكر ان الشيخ حامد حينما بلغ عمره 63 عاماً {عمر النبوة} استأذن شيخه الأستاذ الشيخ عبد المحمود بألا يخرج من مسيده تأدباً وشكراً لله علي بلوغ عمر المصطفي صلي الله عليه وسلم عندما التحق بالرفيق الأعلي , فأصبح ملازماً الباب والمحراب ذاكراً وقائماً ومرشداً وهادياً , وعند تمام أربعين عاماً علي هذه الحالة بُشر لولادة والدنا النوراني الشيخ الهاشمي مهداة من جناب رسول الله صلي الله عليه وسلم , ووقتها كان عمر الشيخ حامد حوالي 103 عاماً فأكرمه الله تعالي بهذا الفيض الرباني والهيكل النوراني والذي كان يكنيه {البطران} وقال هنيئاً من يحضر عصره ويخدمه فهنيئاً لنا به .
نذكر ممن سلك الطريق السماني علي يد والدنا الشيخ حامد وحفظ القرآن وتفقه علي بده في علوم الدين , منهم الشيخ الصادق الفكي عبدالله صاحب المقام الحالي بمنطقة ديم البساطاب بجبل اولياء , والشيخ موسي ود أبو البشر ملازم الشيخ حامد حيث كان يرتل القرآن بصوت جميل مبدع كالمزامير ومقامه ظاهر يزار غرب السودان بمنطقة أم بادر , والشيخ الطاهر والشيخ الشعراني الفكي المنصور والشيخ عبد الرحمن الجيلي .
ظل الشيخ حامد ملاذاً ودليلاً للتائهين , وقد برع أبناؤه في العلم والصلاح والورع وكانوا أعلاماً لايشق لهم غبار , ولم يفتر الشيخ حامد في سيره مجتهداً في المحبة والذكر الي أن إنتقل الي جوار ربه في عام 1944م عن عمر ناهز 129عاماً راضياً مرضياً مع الصديقين والشهداء والعارفين وحسن أولئك رفيقا . وقبره ظاهر بمنطقة قوز الشيخ حامد يزار .
نفعنا الله به اللهم آمين ثم آمين .
وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وسلم
ـــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم
باب في علم التوحبد .
اعلم وفقك الله أن قواعد الإسلام خمسة .
1. التوحيد 2.الصلاة 3.الصيام 4.الزكاة 5.الحج
وأن أركان الإيمان ستة ..
الإيمان بالله ـ الإيمان بالملائكة ـ الإيمان بالرسل ـ الإيمان بالكتب السماوية ـ الإيمان باليوم الآخر ـ الإيمان بالقضاء والقدر
فالإيمان بالله يعتمد علي ثلاثة أقسام في المعرفة ..
واجب ــ ومستحيل ــ وجائز
أعلم أن أول مايجب علي المكلف هو معرفة الله .
والمكلف هو العاقل الذي بلغته الدعوة ـ سليم إحدي الحاستين وأمهل بعد البلوغ فالعاقل ضد الجنون , والله سبحان وتعالي لايعذب المجنون وأما من زال جنه ولو لوقت واحد يغتسل ويصلي الفرض المختار أو الضروري , وأما الصبي اذا لم تظهر عليه العلامات النسعة المميزة للبلوغ فهو ناج وإن بلغته الدعوة , وفرضنا أنه لم تبلغه الدعوة {مثلا في جبل أوجزيرة فهو ناج} علماً بأن دعوة النبي صلي الله عليه وسلم قد عمت الإنس والجن والشجر والمدر عملاً بقوله تعالي {وما كنا معذبين حتي نبعث رسولا} صدق الله العظيم .
سليم إحدي الحاستين ..
{ حاستي السمع والبصر } مخاطب والأعمي المتفقه في الدين أكبر عالم . وأما الأطرش يخاطب بالفعال وليس الأقوال .
أمهل بعد البلوغ ..
لأنه لايجب عليه إلا بعد البلوغ وإما ندبا نأمره بالصلاة لتسع ويضرب علي تركها في عشر ويفرق بينهم في المضاجع حتي يشبوا علي فطرة طيبة . { هذا هو الغني الذي لايفني }
صفتان يجب معرفتهما إجماليا
يجب لله كل كمال ومستحيل في حقه كل نقصان

القسم الأول
الواجبات
يجب لله تعالي عشرون صفة .
الوجود , القدم , البقاء , ومخالفته تعالي للحوداث , القيام بالنفس , الوحدانية , القدرة , الإرادة , العلم , الحياة , السمع , والبصر , الكلام , كونه تعالي قادراً ومريداً وعالماً وحياً وسميعاً وبصيراً ومتكلماً .
القسم الثاني
المستحيلات
أما المستحيلات في حقه تعالي عشرون أضداد للواجبات .
ـ يجب لله الوجود ويستحيل العدم .
ـ يجب لله القدم ويستحيل الحدوث .
ـ يجب لله تعالي البقاء ويستحيل عليه الفناء .
ـ يجب لله تعالي المخالفة للحوادث ويستحيل عليه المماثلة لها .
ـ يجب لله تعالي الغني المطلق ويستحيل عليه الإحتياج الي المحل المخصص .
ـ يجب لله الوحدانية ويستحيل عليه التعدد في الذات والصفات والافعال .
ـ يجب لله تعالي القدرة ويستحيل عليه العجز .
ـ يجب لله تعالي الإراده ويستحيل عليه الكراهية .
ـ يجب لله تعالي العلم ويستحيل عليه الجهل .
ـ يجب لله تعالي الحياة ويستحيل عليه الموت .
ـ يجب لله تعالي السمع ويستحيل عليه الصمم .
ـ يجب لله تعالي البصر ويستحيل عليه العمي .
ـ يجب لله تعالي الكلام ويستحيل عليه البكم .
ـ يجب لله تعالي أن يكون قادراً ويستحيل عليه أن يكون عاجزاً .
ـ يجب لله تعالي أن يكون مريداً ويستحيل عليه أن يكون مكرهاً .
ـ يجب لله تعالي أن يكون حياً ويستحيل عليه أن يكون ميتاً .
يجب لله تعالي أن يكون عليماً ويستحيل عليه أن يكون جاهلاً .
ـ يجب لله تعالي أن سميعاً ويستحيل عليه أن يكون أصماً .
ـ يجب لله تعالي أن يكون بصيراً ويستحيل عليه أن يكون أعمي .
ـ يجب لله تعالي أن يكون متكلماً ويستحيل عليه أن يكون أبكماً .
الجائز
جائز في حقه تعالي فعل كل ممكن أو تركه .
والواجبات العشرون تنقسم الي أربعة أقسام ..
نفسية , سلبية , ومعاني , ومعنوية .
فالنفسية {واحدة } وهي الوجود , وسميت نفسية لأنها دلت علي نفس الذات .
السلبية ..خمسة وهي . القدم , والبقاء , المخالفة للحوادث , قيامه
تعالي بنفسه , الواحدانية , سميت سلبية لأن كل واحدة منها دلت علي سلب أمر لايليق بالله تعالي .
والمعاني وهي سبعة ..
القدرة , الإرادة , العلم , والحياة , السمع , البصر , الكلام .
سميت معاني لأن كل واحدة لها معني قائم بذات الله تعالي العلية زائدٌ عليها .
المعنوية .. وهي سبعة وهي كونه تعالي قادراً ومريداً , عالماً , حياً , سميعاً , وبصيراً ومتكلماً وسميت معنوية لأنها فرع من المعاني صفات المعاني السبعة .. كل واحدة لها سبعة مطالب إلا الحياة لها ستة مطالب فالجملة ثمانية وأربعون مطلباً يطلب من المكلف تحصيلها .
فالقدرة لها سبعة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن قدرة الله موجودة وقديمة وباقية ومخالفة لقدرتنا الحادثة وغنية عن المخصص وواحدة وعامة التعلق بجميع الممكنات .
والإرادة ولها سبعة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن إرادة الله موجودة وقديمة وباقية ومخالفة لأرادتنا الحادثة وغنيه عن المخصص وواحدة وعامة التعلق بجميع الممكنات .
والعلم له سبعة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن الله موجود وقديم وباقٍ ومخالف لعلمنا الحادث وغني عن المخصص وواحد وعام التعلق بجميع المعلومات .
والحياة لها ستة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن حياة الله موجودة وقديمة وباقية ومخالفة لحياتنا الحادثة وغنية عن المخصص وواحدة لاتعلق لها بشئ .
السمع وله سبعة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن سمع الله موجود وقديم وباقٍ ومخالف لسمعنا الحادث وغني عن المخصص وواحد وعام بجميع الموجودات .
البصر وله سبعة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن يصر الله موجود وقديم وباقٍ ومخالف لبصرنا الحادث وغني عن المخصص وواحد وعام التعلق بجميع الموجودات .
الكلام وله سبعة مطالب ..
تشهد وتعتقد أن كلام الله موجود وقديم وباقٍ ومخالف لكلامنا الحادث وغني عن المخصص وواحد وعام التعلق بجميع المعلومات
صفات المعاني السبعة تنقسم الي اربعه أقسام ..
قسم لايتعلق بشئ وهو الحياة , وقسم يتعلق بجميع الممكنات وهو القدرة والارادة , وقسم بجميع الموجودات وهوالسمع والبصر , وقسم يتعلق بجميع المعلومات وهو العلم والكلام .
التعلق علي ثلاثة أقسام ..
تعلق تأثير , تعلق انكشاف , تعلق دلالة .
فتعلق التأثير تعلق القدرة والارادة , وتعلق الانكشاف تعلق السمع والبصر , وتعلق الدلاله تعلق الكلام .
الممكنات علي خمسة أقسام ..
مُمكنٌ وُجد وانقضي , مُمكنٌ موجودٌ في الحال , ممكن سيوجد في المستقبل , وممكن علم الله أنه لايوجد , وممكن علم الله أنه يُعدم .
الموجودات علي قسمين ..
موجود قديم وهو ذات الله وصفاته وأسماؤه , وموجود حادث وهو ذواتنا وصفاتنا وأسماؤنا .
المعلومات علي ثلاثة أقسام ..
ـ واجب , ذات الله وصفاته وأسماؤه .
ـ مستحيل , الشريك , الولد , وسائر النقائص .
ـ جائز , ذواتنا وصفاتنا وأسماؤنا.
والقدرة والإرادة أيضاً تتعلقان بجميع الممكنات المتقابلات المتنافرات التي لايصح اجتماعها في محل واحد وهي { سته تقابلها سته } الوجود , المقادير , الصفات , الجهات , الأمكنة , الأزمنة .
ثم الموجودات علي أربعة أقسام ..
قسم غني عن المحل والمخصص وهو ذات مولانا عز وجل , وقسم يحتاج الي المحل المخصص وهي صفات الحوادث وتسمي الأعراض , وقسم يحتاج الي المخصص دون المحل وهو ذات الحوادث وتسمي الاجرام , وقسم موجود في المحل وغني عن المخصص وهو صفات مولانا جل وعلا .
والمعلومات علي قسمين ..
معلوم موجود , معلوم معدوم
فالمعلوم الموجود قسمين ـ قديم ـ حادث
فالقديم ذات الله وصفاته وأسماؤه , والحادث ذواتنا وصفاتنا وأسماؤنا . المعلوم المعدوم علي قسمين مستحيل وجائز فالمستحيل كالشريك وسائر النقائص والجائز كالممكنات الثلاثة .
ومشكلات التوحيد أربعة ..
موجود بلا مكان ورؤية بلا جهة وكلام ليس بحرف ولاصوت وسمع بلا تمثيل .
الجهات ستة ..
فوق وتحت , يمين وشمال , أمام وخلف , فالمولي عز و جل ليس في جهة من هذه الجهات ولا في جميعها والله أعلم , هذا هو التقليد .
وأما المعرفة فهي أن يقوم المكلف دليلا إجماليا علي كل عقيدة قاطعاً يخرج به المكلف من التقليد ويتصف بالمعرفة ويسمي هذا الدليل برهاناً وشاهدا وحجة وبينة .
واعظم الأدلة هذه المخلوقات المشاهده بالعيون فمن أنكر دلالتها علي صانعها فهو كافر بالله العظيم ولهذا قال العلماء اعلم أن حدوث العالم أصل عظيم لسائر العقائد وأساس كبير لما يأتي من الفوائد فمن قال بقدمه أو شك في حدوثه فهو كافر بالله العلي العظيم .
فائدة ..
ما الدليل وما نفس الدليل و ما وجه الدليل و ما الجهة التي يدل منها الدليل ؟
فالدليل . هو العالم , ونفس الدليل . حدوثه , ووجه الدليل ,افتقاره .الجه التي يدل منها الدليل . إستحالة وجوده من غير صانع . فإذا عرفت هذا , فالوجود واجب لله تعالي والعدم مستحيل عليه والدليل علي ذلك هذه المخلوقات لأن الله تعالي لو لم يكن موجوداً لكان معدوماً لم يوجد شئ من هذه المخلوقات , والقدم واجب لله تعالي والحدوث مستحيل عليه والدليل علي ذلك هذه المخلوقات لأن الله تعالي لو لم يكن قديماً لكان حادثاً لم يوجد شئ من هذه المخلوقات وهلــــــــم جرا . وتمثل كل هذه الصفات وتقدم عليها الدليل الجملي ودرجة المعرفة أقوي من درجة العين . والجائز فعل كل ممكن أو تركه فالفعل يشمل الوجهين الإيجاد أو الاعدام , والترك يشمل الوجهين ترك الإيجاد وترك الاعدام , والدليل علي ذلك المشاهدة بالعيون لأننا نشاهد الممكنات . وجدت وانعدمت وهذا دليل جوازها والله أعـــلم . وأما فرض إذا قام به البعض سقط عن الباقين , وهو فرض الكفاية يسمي العالم هو من يقدم لهذه الصفات تعلقاتها ومالها وما عليها .
تفسير صفة أو صفتين لتوضيح فرض الكفاية ..
إن قلنا الوحدانية فهي عدم التعدد في الذات والصفات والافعال .
الكم المتصل في الذات ليس ذات الله مركبة من إجزاء . والكم المنفصل ليس له ذات كذات الله تعالي وننفي هاتين الصفتين .
وأما الكم المتصل في الصفات ليس له سبحانه وتعالي صفات من نوع واحد وإرادة واحدة , وأما الكم المنفصل من صفات الله تعالي يعلم ماكان وما يكون ونحن نعلم القليل . والله سبحانه وتعالي له بصر ونحن لنا بصر و بصر الله سبحانه وتعالي يري دبيب النملة تحت الصخرة في الليلة الظلماء وبصرنا نحن ضعيف . وأما الكم المتصل في الأفعال الله سبحانه وتعالي يفعل مايشاء , والكم المنفصل . له فعل مع الله , وأما الأنبياء والأولياء يسألون الله و الله من فضله يستجيب لهم .
وأما المخالفة للحوداث.
الله سبحانه وتعالي مخالف لهذه الحوادث وكل المخلوقات متماثلة في هذه الحوادث . الشئ إما أن يكون جرم أو أن يكون عرض والجرم هو الذي يأخذ قدراً من الفراغ ً الموهوم ً والعرض هو الذي لايأخذ عرضاً من الفراغ الموهوم مثال لذلك الحائط {جرم} والجير والبوهية {عرض} وإما الشئ يتصل بالصغر أم الكبر . والصغر صغر الأجزاء إما أن تكون صغيرة أو كبيرة ومثال لذلك . مفاصل النمل والجمل هل واحد ؟ لا . وإما الشئ يتصف بالزمان والمكان ..
أما الزمان مضي وانقضي في الحال والاستقبال يأتي بشئ لايعلم به إلا الله , والمكان هو الذي يأخذ قدراً من الفراغ . إما الشئ يكون في الجهات الستة والله سبحانه وتعالي لا في جهة من الجهات ولا في الجهات كلها . إما الشئ يتصف بذوات الحوادث . الشئ الذي يزول لا يرجع وإن رجع يكون غيره وكل ما خطر علي بالك , الله سبحانه وتعالي مخالف له لأن الله سبحانه وتعالي لايعلم ذاته وصفاته إلا هو
إما الشئ يتصف بالأغراض في الأفعال والأحكام , فأما الأغراض ذهابك للجامع ومجلس العلم فعل والحكمة ترجو ثواب الله .
الإيمان بالرسل .
أما الإيمان بالرسل عليهم افضل الصلاة والسلام الواجب في حقهم الصدق والأمانة والتبليغ والفطانة , والمستحيل في حقهم الكذب والخيانة والكتمان والبلادة , والجائز في حقهم الاعراض البشرية التي لاتؤدي الي نقص في مراتبهم العلية كالمرض الخفيف ونحوه , وكالأكل والشرب والبيع والشراء والسفر , والاعراض المستحيلة في حقهم كالأمراض المنفرة كالبرص والجذام والعمي وماهو منفر.
فلله سبحانه وتعالي رسل لا يعلم عددهم إلا هو . قيل عددهم 313, 314, 315 وتجب معرفة خمسة وعشرون منهم ..
1. سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام .
2. سيدنا آدم عليه السلام .
3. سيدنا نوح عليه السلام .
4. سيدنا إدريس عليه السلام .
5. سيدنا هود عليه السلام .
6. سيدنا صالح عليه السلام .
7. سيدنا الياس عليه السلام .
8. سيدنا اليسع عليه السلام .
9. سيدنا ذوالكفل عليه السلام .
10. سيدنا يونس بن متا عليه السلام .
11. سيدنا أيوب عليه السلام .
12. سيدنا إبراهيم عليه السلام .
13. سيدنا إسماعيل عليه السلام .
14. سيدنا إسحق عليه السلام .
15. سيدنا يعقوب عليه السلام .
16. سيدنا يوسف عليه السلام .
17. سيدنا لوط عليه السلام .
18. سيدنا داؤود عليه السلام .
19. سيدنا سليمان عليه السلام .
20. سيدنا شعيب عليه السلام .
21. سيدنا موسي عليه السلام .
22. سيدنا هارون عليه السلام .
23. سيدنا زكريا عليه السلام .
24. سيدنا يحيي عليه السلام .
25. سيدنا عيسي عليه السلام .
وكلهم بيض مشربين بالحمرة وكلهم من القري , والأنبياء عددهم مائة أربعة وعشرون نبي .
الإيمان بالملائكة ..
وأن تؤمن بأن لله سبحانه وتعالي ملائكة لايعلم عددهم إلا هو , عملاً بقوله تعالي {ومايعلم جنود ربك إلاهو} وتجب معرفة عشر منهم وعملهم وهم رؤساء الملائكة .
جبرائيل , ميكائيل , إسرافيل , عزرائيل , منكر ونكير , مالك ورضوان , رقيب وعتيد عليهم السلام .
ـ جبرائيل مرسل للرسل بالوحي عليهم الصلاة والسلام , وختم الرسل سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ولانبي بعده , وعمله الحروب والزلازل .
ـ ميكائيل موكل بالامطار والارزاق وتصوير الأجنة في الأرحام .
ـ إسرافيل موكل بنفخ الصور , والصور قرن من نور بقدر أرواح الخلائق فينفخ فيه نفختين الأولي تفني فيها جميع الخلائق والثانية تبعث فيها جميع الخلائق ويقال أن ما بين النفخة والنفخة 40سنة أو 60سنة والله أعلم إلا المستثنيات السبعة وهي . العرش , الكرسي , اللوح المحفوظ , القلم , الجنة , النار , والأرواح , وعقب الذنب .
ـ عزرائيل موكل بقبض الأرواح ولو نملة أو بعوضة ومعه جيوش
ـ رقيب وعتيد موكلان بكتابة الحسنات والسيئات ملك اليمين يرأس ملك الشمال وكل يسمي رقيب وعتيد , وإذا عمل المسلم حسنة تسجل له , وإذا فعل سيئة ملك اليمين يؤجل تسجيل الذنب ويطلب من ملك الشمال الانتظار ستة ساعات فلكية {اكبر من ساعتنا} إن استغفر لاتكتب وإن كان مؤمناً يستغفران له الي يوم القيامة , وإن كان كافراً يلعنانه في قبرة الي يوم القيامة ومن فضل الله تعالي علينا لكل إنسان عشرة ملائكة يسُمو الحفظة يتغايرون عليه في صلاة الصبح والعصر . واحد أمام , وواحد خلف , واحد يمين , وواحد يسار , واحد فوق , وواحد تحت , واحد في الوجه , والآخر في الفم واثنين للصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم لأنه قال أولي الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة وقال من صلي علي مرة واحدة صلي الله عليه عشرة ومن صلي علي عشرة صلي الله عليه مائة ومن صلي علي مائة صلي الله عليه ألف ومن صلي علي ألف حرم الله جسده علي النار , وثبته بالقول الثابت يوم القيامة .
ـ منكر ونكير لسؤال القبر والسؤال . من ربك , ومن نبيك , وما دينك , وقول آخر ما قبلتك , ومن إمامك , وما منهجك ؟ والمؤمن يقول الله ربي , ومحمد نبي ,والإسلام ديني والكعبة قبلتي والمؤمنين إخوتي والقرآن إمامي والسنة منهجي , والكافر يقول لاأدري , او يقول للشيطان أنت ربي .
ـ مالك خازن النيران ومعه تسعة عشر والنيران سبعة متطابقات كل نار بأهلها والكفار والعصاة في أسفل سافلين أعاذنا الله منها.
ـ رضوان خازن الجنان والجنان ثمانية جعلنا الله وأمة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم في أعلي عليين .
الإيمان بالكتب السماوية ..
نؤمن أن كل ما في علم الله من الكيب حق ثابت لاشك فيه وأن جميع ما في هذه الكتب من القصص والأخبار والوعد والوعيد والأوامر والنواهي حق ثابت لا شك فيه ودال علي كلام الله القديم والقائم بذاته العلية هذا علي الجملة أما عن التفصيل فنعرف منها أربعة ..
التوراة , الإنجيل , الزبور , الفرقان .
الإيمان باليوم الآخر ..
ونؤمن باليوم الآخر ويسمي اليوم الآخر لأنه آخر أيام الدنيا وسمي يوم القيامة لقيام الناس فيه من قبورهم أو لقيام الحجة عليهم أو لقيامهم بين يدي خالقهم , وسمي يوم النشور لأن الناس ينشرون فيه وسمي يوم العرض لأن الناس يعرضون فيه وسمي يوم الموقف لأن الناس يقفون فيه والوقوف يوم الجمعة بأرض الشام والواجب أن تعتقد بأن البعث حق وأن النشر حق وأن الحساب حق وأن الوقوف حق والوزن حق وإعطاء الكتب حق , والصراط طوله خمسون عاماً , وخمسون عاماً هبوط وخمسون عاماً استواء ومنهم من يمر كالبرق الخاطف أو كرمشة عين أو كأجود خيل , ومنهم من يمشي مكباً علي وجهه . ويمتحن المؤمن في الصلاة والصيام والزكاة وحج البيت وأن يأمر بالمعروف وينهي عن المنكر { وإن كان عالماً} , وبر الوالدين وإن شاء الله تكون أمة محمد صلي الله عليه وسلم تحت ظل العرش يوم لاظل إلا ظله والناس في الحساب ونؤمن بأن هناك ميزان هل من ذهب أو فضة الكيفية يعلمها الله , هل له كفه أو كفتان وهل يوزن الشخص تتجسم الصحف التي يكتبها رقيب و عتيد فالعلم عند الله . نؤمن بإعطاء الكتب بيمينه أو يساره أو من وراء ظهره ونؤمن بالجنان الثمانية متجاورات وكل واحدة بأهلها ونؤمن بالنيران السبعة متطابقات كل واحدة فيها أهلها , ونؤمن بدخول المؤمنين الجنة والكافرين النار , ونؤمن بالجنان فيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر علي قلب بشر نؤمن بالحور العين والولدان المخلدون والخمر والعسل المصفي واللبن لذة للشاربين أي ما تشتهي الأنفس ونؤمن بحوض الرسول صلي الله عليه وسلم زواياه مسيرة شهر وكيزانه قدر نجوم السماء ومن سرب منه لايظمأ وماؤه أبيض من الورد وأزكي من المسك .
الإيمان بالقدر ..
مجموع أمور ثلاثة ..
قدرة , إرادة , علم .
فالواجب أن تعتقد أن كل ما أصابنا من خير أو شر , ونفع وضر , حلو ومر , كله من عند الله تعالي أوقعه علينا بقدرته وإرادته وسبق في علمه قبل وقوعه , حلوه . دخول الجنة وخيره التقوي , وشره المعصية ومره . دخول النار والعياذ بالله .
فائدة ..
إذا قيل لك ما معني الله وما معني الإله ؟ وما معني الأولوهية ؟ فتقول الله اسم لوجود واجب الوجود موصوف بالصفات منزه عن النقائص والآفات أو تقول الله علم علي الذات الواجب الوجود المستحق للعبادة .
معني الإله ..
عند المتأخرين هو المستغني عن كل ما سواه والمفتقر إليه كل ما عداه , ومعناه عند المتقدمين هو الواجب الوجود المستحق للعبادة
الألوهية ..
عند المتاخرين هي عبارة عن استغناء الإله عن كل ما سواه وافتقاره كل ماعداه لله تعالي , وأما عند المتقدمين عبارة عن وجوب وجوده واستحقاقه للعبادة .
معني لاإله إلا الله ..
عند المتأخرين {لا} مستغني عن كل ما سواه . {إله} مفتقر إليه كل ما عداه . {إلا الله } ومعناها عند المتقدمين لا واجب الوجود ولا مستحق للعبادة إلا الله تعالي . فيدخل في وجوب الوجود ما يدخل تحت جزء الاستغاء من الواجبات الإحدي عشر , وأضدادها كذلك والجائز الواحد , ويدخل في استحقاقه تعالي ما يدخل تحت جزء الافتقار من الواجبات التسعة والمستحيلات التسعة والله أعلم .
العبادات
باب أقسام المياه
اعلم وفقك الله .
قال تعالي { وأنزلنا من السماء ماءً طهوراً } والماء كله طاهر سواء نزل من السما أو نبع من الأرض , طاهر في نفسه ومطهر لغيره . وإذا فرقناه في الهواء يكون لونه أبيضاً ويتغير لونه مع لون الإناء ..
1. إذا تغير من أجزاء الأرض وأختلط تغير لونه أوطعمه أو رائحته يستعمل في العادات والعبادات .
2. إذا اختلط بما لايمكن الاحترازمنه حتي ولو طرحناه قصداً يسنعمل في العادات والعبادات .
3. إذا تغير بما لا ينفك غالب الزمان كالأشجار مثلاً يستعمل في العادات والعبادات .
4. أما إذا اختلط بمجاور مثال قلة بجنبها ليمونه او ورده او حيوان ميت قرب بركة او حفير وتغير لونه او طعمه او رائحته لايستعمل في العادات ولا العبادات
5. إذا تغير بدابغ { والدابغ من عادته إزالة الرطوبات والعفن بعد ذلك يغسل بماء طاهر لنفسه ومطهرلغيره } وإذا تغير طعمه ولونه ورائحته لا يستعمل في العادات والعبادات .
6. إذا تغير بطول المكث مثلاً ماء راكد في الأرض أو حفير { كماء الطحالب } أو في زجاجة مقفولة وتغير لونه أو طعمه أو رائحته لايستعمل في العبادات
7. أو اختلط بصالح كالبئر أوالمترة المنجرفة في حالة ربط أوتاد من الشجر داخلها تستعمل في العادات والعبادات .
8. اختلط بما لا يمكن الاحتراز منه كالبئر الكبيرة او الساقيه يستعمل في العادات والعبادات .
الماء الطاهر ..إذا تغير بنجس وتغير لونه او طعمه او رائحته يستعمل في بعض العادات كعجن الطين او الزبالة او سقاية الأشجار او إزالة عين النجاسة , ويكره التطهر به مع وجود غيره ومثال ذلك
أ‌. ماء متنجس بنجاسة قليلة لم يتغير لونه ولاطعمه ولا رائحته
ب‌. ماء لغي فيه كلب .
ت‌. رجل نظيف وظريف استنجي واستحم بماء شرط لم يغير أحد أوصافه الثلاثة
ث‌. كإناء العرب من عادتها الدنس والدهون لهم جائز ولنا يكره .
ج‌. ماء في إناء ضربته الشمس الي أن سخن الإناء إذا كان الإبريق او الإناء نحاس يطرح الماء قصداً لأن النحاس يسبب البرص حمانا الله , أما إذا كان من غير أواني النحاس يكره التطهر بها مع وجود غيره .
ح‌. ماء الآبار اذا كانت حبالها جديدة وتغير الماء يكره التطهر به مع وجود غيره .
خ‌. اذا وقع حيوان في بئر ومات فيها نأخذ قدراً من مقدوره والباقي يكره التطهر به مع وجود غيره .
د‌. كإناء عاد وثمود لأنهن محل غضب ونجاستهن حكمية .
ذ‌. كذا رجل اغتصب ملابسك وصلي بها الصلاة صحيحه وعليه الحرمه يكره التطهر مع وجود غيرها , والله أعلم .
باب قضاء الحاجة
باب قضاء الحاجة قي المنزل
قبل أن تدخل المرحاض أو بيت الأدب تقول ( بسم الله ’ اللهم أعوذ بك من الخبث والخبائث ) والخبث هو الشيطان والخبائث نساء الشياطين , وشرط أن لا تدخل حفيان ولارأسك كاشف لأنك لو دخلت حفيان ستحمل نجاسة في رجلك وإذا دخلتحافي الرأس سيصيبك مرض لأن الشعر مجوف كالبوص فتدخل لك العفونات والهواء الملوث بهذه المسامات وأن تدخل بالرجل الشمال وتثني كعب رجلك اليمني وتميل علي شقك الأيسر لأن المعدة مقابلة للشق الأيسر وهذا يساعدك علي قضاء حاجتك .
الاستبراء
هو استبراء المخرجين من البول والغائط . تقول بالاستبراء لرجل جريح إذا كان من عادته التقطير يعمل السلت والنتر والشد قبل الإستبراء وأن لايجر ذكره جراً شديداً ولربما يسبب له تراخي في الأعصاب وبعد ذلك يستجمر .
الاستجمار: هو إزالة بقية النجاسة من المخرجين ’ والاستجمار يزيل نجاسة دبر الرجل وقبله ودبر المرأة . وأما قبل المرأة فلا يجزيه ألا الاستنجاء لأنه عادته الانتشار ودبر الرجل ودبر المرأة وقبل الرجل لو انتشر لايجزيه ألا الاستنجاء . الاستجمار والاستنجاء قد فشل العلماء الجمع بينهما . والاستجمار شرط أن يكون قلاعاً كحجر أو مدر أو خرقة وأن لا يكون مطعماً أو بورق و لا يكون رطباً وألا يكون مؤذياً كحديد أو زجاجة أو فضلات الدواب لأنها طعام حيوانات الجن وألا يكون أملساً وألا يكون بعظم وألا يكون نفيساً كالذهب والفضة ولايكون نجساً كعذرة بني آدم ’ وبعد ذلك تخرج برجلك اليمني وتقول الحمد لله الذي أخرج عني الأذي وعافاني .
قضاء الحاجة في الخلاء :
أولاً: تبعد عن مسامع الناس بأن تذهب بعيداً وعندما تدنو من مكان قضاء الحاجة ترفع ملابسك ’ فإذا كان المكان طاهراً تعين الجلوس أما إذا وجده رطباً أونجساً تقعد قعدة كلبية .
ثانيا : أن لايستقبل القبلة أو يستدبرها وأن يتق الريح وان يبتعد عن أماكن الملاعن الثلاثة كالطريق وظل الأشجار التي يمكن أن يستريح فيها الناس والماء ’ وإذا كانت الأرض صلبة يقعد في الأرض ثم يبول لكي يتجنب النجاسة والله أعلم .
باب إزالة النجاسة
إعلم وفقك الله تعالي :
القول الأول يجب إزالة النجاسه والقول الثاني يجب إزالة النجاسات بالسنية وهذا قول ضعيف ’ والقول الثالث يجب إزالة النجاسة بالذكر والقدرة ’ والمعتمد هذا القول .
النجاسات
هي الخمر ’ البول ’ العذرة ’ المني ’ لحم الميت ’ دم الحيض والنفاس ’ الدم المسفوح بعد الذبح .
1. يجب إزالة النجاسة من ثوب المصلي ومحموله وبدنه والراحات التي تمس الأرض ( الجبهة ’ الركبتان ’ الراحتان ’ الكفتان )
2. اما إذا كانت هنالك نجاسة في وسط فروة المصلي ولاتصل ثوبة فلا شئ عليه.
3. اذا كانت هنالك نجاسة تحت فروة المصلي ولايعلمها فلا شئ عليه.
4. اذا كانت فروة المصلي فروة جلد فطيسة ودبغت ’ فان الصوف طاهر الا اذا تزلط وزال وخاصة الاماكن التي يمسها اثناء الصلاة وعليه فان الصلاة لاتصح .
5. لاتصح الصلاة في ثوب السكير وثوب الشخص الذي لايحسن الاستنجاء ’ والثوب الذي يجامع به الرجل زوجته وثياب الكافر كلها الا مايلبسه علي رأسه .
6. اذا كانت صنعة العمل في النجاسات مثلا ً: زبال ’ سايس خيل ’ منظف المراحيض فلا تصح الصلاة في ثيابه أما هو فيجوز له الصلاة اذا كان لايملك غيرها .
7. تكره الصلاة في المقبرة ’ المزبلة ’ المجزرة ’ الحمام ’ الطريق .
8. اذا كان الرجل في صلاة وامسك طفلا بثوبه أو تعلق علي كتفيه وكانت ارجل الطفل حامله للنجاسه فيجب إبعاد الطفل بدون كثرة أفعال لكي لا تبطل الصلاة .
9. اذا كُنت تلبس عمامه ووقع طرفها في الارض وحملت نجاسة فأنت حامل لهذه النجاسة ’ فيجب إزالتها عن محموله .
10. اذالمس رأسك سقف منزل قصير وبه نجاسة فانت حامل لهذه النجاسة .
11. اذا كنت في مركب كبيرة حاملة للنجاسة كزبالة أو خمرة أوخلافة ولايمكن للانسان بمفردة حملها فالمركب حاملة للنجاسة وانت غير ذلك ’ ام اذا كنت تسطيع جرها كمركب (الحواته ) مثلا فأنت حامل لهذه النجاسة .
12. اذا كان لديك حمار حامل نجاسة كالزبالة او خلافه ولن تجد مكانا تربطه فيه وقمتبربطه من رجليه وطرف الحبل في وسطك حتي تنتهي من صلاتك خوفا من اللصوص او السباع فأنت حامل لهذه للنجاسة
باب الغسل :
موجبات الغسل وهي خمسة :
الاسلام ’ النقاء من دم الحيض والنفاس ’ مغيب حشفة البالغ أو قدراً من مقطوعها ’ وإبراز المني في النوم او اليغظة ’ الموت .
شروط مغيب الحشفة :
1. أن يكون بالغاً ’ والغياب في قبل أو دبر حي او ميت .
2. أن يغيب جزء منها وليس جلها .
3. المغيب فيها أن تكون مطيقة او تشتهي النكاح ’ اما اذا كانت إمرأة أدخلت ذكر صغير في فرجها لايجب عليها الا اذا أنزلت وكذلك الرجل إذا ادخل ذكره في فرج صغيره لم تشتهي لايجب عليه الا اذا أنزل .
4. أن يحس بالالتقاء مثلا اذا أدخل ذكره في شمله أوقرفة ولم يحس بالالتقاء فلا شئ عليه .
5. أما اذا لف ذكره بحائل كثيف لايجب عليه الغسل .
فرائض الغسل : 1.النية 2. تعميم الجسد بالماء 3.الفور والدلك 4. تخليل شعر الرأس 5. الموالاة .
سنن الغسل :
1.غسل اليدين الي الكوعين 2.المضمضة 3. الاستنشاق والاستنثار 4. مسح صماخ الاذنين .
فضائل الغسل :
1.البدء بازالة الاذي من الجسد 2.اكمال اعضاء وضوئه. 3.غسل الأعالي قبل الأسافل 4.والميامن قبل المياسر 5.تثليث الرأس بالغسل 6.قلة الماء مع إحكام الغسل .
اذا أراد أن ينوي الغسل علي مذهب الشافعية أو الحنفية علية أن يعمم جميع الجسد بالماء ويدلكه .
باب نواقض الوضؤ:
اعلم وفقك الله : أن نواقض الوضؤ علي قسمين : أحداث وأسباب أحداث . أماالاحداث خمسة ثلاثة من القبل واثنان من الدبر . من القبل : المذي ’ البول ’ الودي . من الدبر : الغائط والريح .
واما البول باللغة العربية الفصحي أو الدارجة فهو البول وأما الودي فماء خاسر يخرج تارة قبل البول وتارة بعد البول . واما الودي فماء خاسر يخرج تارة قبل وتارة بعد البول وهو ماء سخين سببه قلة الجماع او الفتور ’ وحكمه حكم البول ’ فأما المذي فهو ماء أبيض رقيق شبيه بريالة الديك أو ماء الزكام وسببه إنعاظ الذكر وسبب الإنعاظ الملاعبة أو التفكير في محاسن المرأة أو القبلة ويجب غسل الذكر كله بنية ’ واما اذا غسل رأس الذكر وتوضأ فلايجزيه . واما اذا خرج المني في غالب الازمان كالذي ضرب بسوط وأمني ’ أو فرح فرحاً شديداً وأمني ’ او خاف خوفا شديداً وأمني ’ او لدغته عقرب وأمني حكمه حكم المذي ’ يجب غسل الذكر كله بنية او كله بدون نية او جله بنية ’ امااذا غسل رأس الذكر فلا يجزيه ’ اما اذا خرج المني بغير لذة معتادة ’ مثال : رجل راكب دابة وهزته الدابة وأمني ’ او مريض بجرب وحك ذكرة وأمني ’ او استحم بماء دافئ وأمني ’ ايضاً حكمه حكم المني ويجب غسل الذكر بنية او كله بغير نية او جلة بنية اما غسل رأس الذكر فلايجزيه .



cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azhr158.yoo7.com
 
الوجيز في فقه التوحيد والعبادات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ الهاشمي جبل اولياء :: كـــــتـــــــــــــــــــــــــب-
انتقل الى: